7 نصائح لمحتوى طبي وصحي

SEO concept for website and mobile website development and optimization, app development, responsive design optimization, social media and network.
0

أسرار لمساعدتك على جذب المرضى الذين يعانون من محتوى طبي مقنع

أكبر إنجاز تريد أي مؤسسة طبية تحقيقه في برنامجها التسويقي الرقمي هو توفير مجموعة واسعة من المحتوى للوصول إلى جميع المستخدمين أو الجمهور المحتمل في نفس البلد أو في الخارج، بغض النظر عما إذا كان يتم تقديمه في شكل صور، مقالات، فيديوهات، إلخ.

تخيل أن منتج معين أو محتوى مع اسمك أصبح واحدا من المنتجات الأكثر شيوعا، والوصول إلى الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم، وكيف يمكن أن تساعدك على تسويق عيادتك أو مركزك الطبي وتوظيف عدد كبير من المرضى والعملاء. لسوء الحظ، نادرا ما تتحقق هذه الرغبة، لأن هناك أخطاء عند نشر المحتوى، والتي تقتصر على بعض عوامل الجذب التي ليست محبوبة ومشاركتها.

لذلك، تأكد من أنه إذا كنت حريصا على وضع المحتوى الخاص بك على رأس الإنترنت والوصول إلى الملايين من العملاء المحتملين، يجب عليك الحرص على تقديم محتوى مفيد وقيم ومحدث باستمرار لضمان أنه يزيد من الرؤية والنشر، وبعد ذلك سوف تجد فرص التسويق الخاصة بك دون عناء.

في الآونة الأخيرة، معظم العيادات والمراكز الطبية لديها مواقع تحتوي على معلومات عنهم وطرق علاجهم، أو بلوق التي تقدم المشورة الطبية، فضلا عن صفحات على معظم مواقع الشبكات الاجتماعية. نحن هنا لنقدم لك النصائح اليوم، بدلا من أن نخلط حول كيفية إدارة محتوى النشر الخاص بك من خلال كل هذه الأساليب. توفير محتوى طبي مقنع لمساعدتك على جذب المرضى والوصول إلى المزيد من العملاء.

أسرار لمساعدتك على جذب المرضى الذين يعانون من محتوى طبي مقنع

أسرار تساعدك على نشر محتوى صحي جذاب على الانترنت

قبل أن تقرر نشر شيء ما، تحتاج إلى الإجابة على سؤالين: «ما هي أهمية المعلومات الواردة في المحتوى؟» , و «من يديرها?» ستحدد الإجابات على كلا السؤالين ما إذا كان الموضوع أو الفيديو ذا قيمة ولديه معلومات جديدة مفيدة للجمهور المستهدف، وإذا اكتشفت أنه لن يكون فعالاً أو كافياً لجذب جمهورك، فمن الأفضل إعادة النظر في موضوع آخر قبل نشره.

المزاج هو المحرك الأقوى للتفاعل مع المحتوى، لذا تحاول دائمًا قياس التأثير الذي سيحققه المحتوى؟ هل سيكون القراء متعاطفين مع هذا السؤال؟

ببساطة نشر موضوع يحتوي على الكثير من المعلومات الطبية الدقيقة ولا يضمن أن الجمهور يتفاعل معك وعلى نطاق واسع مشاركة المنشور، ولكن هناك أيضا العواطف التي تساعدك على التأثير على الجمهور مثل المفاجأة والسعادة والفرح والمودة والرضا والأمل.

اعتمادا على المؤثرات البصرية، تأكد دائما من أن الصورة تعتمد على المحتوى المرئي في الصورة، الرسم البياني أو تصميم الفيديو بحيث تعطيك الصور فرصة أكبر لإشراك الجمهور وتشجيعهم على المشاركة، وخاصة إذا كان المنتج النهائي هو الألوان والصور جذابة للاستخدام.

ست طرق لإقناع

عادة ما يحتاج القراء إلى عنصر قابل للإزالة لإنهاء القراءة أو عرض المحتوى النهائي، لذلك تحتاج إلى درجة أكبر من الدافع للضغط على الزر أعجبني أو شارك، وهو أمر ضروري، ولكن كيف يمكن تحقيق ذلك؟

إليك كيف تكون مقنعة من خلال تنفيذ هذه العناصر الستة:

المعاملة بالمثل: إذا لم يكن للمحتوى أي فوائد شخصية أو يضيف معلومات جديدة، فتأكد من عدم إعجاب القراء أو مشاركة المحتوى مرة أخرى، لذا تأكد من النظر في مدى فائدة جمهورك قبل أن تتوقع المشاركة بنشاط.

تبادل المصالح المجتمعية: غالباً ما يكون الناس متحمسون لنشر المحتوى أو مشاركته إذا كان يتطابق مع مصالح وآراء أقرانهم والمجتمعات المحيطة بهم. لذلك، طالما أن المحتوى الخاص بك يوفر شريحة واسعة، بما في ذلك جمهورك المستهدف، فإنه يضمن أن يحقق نتائج، خاصة وأن الموضوع الطبي الذي يتحدث عن الصحة والعلاج هو محتوى جذاب لمجموعة واسعة من الصناعات.

التناسق: تذكر أن المشاهدين يعجبون دائمًا بالمحتوى الذي يتوافق إلى حد كبير مع معتقداتهم ومبادئهم الأصلية، والذي يتوافق مع رغباتهم السابقة وخلفياتهم.

الروابط: غالباً ما يكون اتخاذ قرار بمشاركة وإعادة نشر المحتوى من صفحات أو مواقع معروفة لسنوات عديدة أسهل من إعادة نشر المحتوى من صفحات أحدث أو علامات تجارية غير معروفة.

المصداقية: من الأسهل بكثير التأكد من أن الصفحات الشائعة والأشخاص الموثوق بهم يقررون مشاركة وظائفهم، خاصة إذا كانوا خبراء في مجالهم، لأن المحتوى الذي يقدمونه أكثر موثوقية وموثوقية، لذلك من الأفضل الاعتماد على شهادة الأطباء والخبراء المشهورين.

معلومات غير مكررة: غالباً ما يقوم القراء بتقييم المعلومات الجديدة غير المستخدمة بطريقة أقوى من المواضيع المكررة والمعلومات المعروفة سابقاً، لذا حاول الاحتفاظ بمنشوراتك أو الفيديو لجذب انتباه الجمهور ومشاركة المعلومات الجديدة غير القابلة للاستهلاك.

يمكنك تطبيق هذه المبادئ على المحتوى المنشور على موقع الويب الخاص بك أو على المدونات الرسمية، ومقاطع الفيديو، وحتى المشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي، والتأكد من أنه كلما زاد عدد القراء الذين تجذبهم، كلما زادت احتمالية مشاركة مشاركاتك والوصول إلى المزيد من العملاء المحتملين لعيادتك أو مركزك الصحي.

التفاعل مع جمهورك

تجنب هذه الأخطاء عند نشر محتوى طبي

نسخ مقال أو إعادة تحميل الفيديو الذي تم نشره في مكان آخر، لأنه في هذه الحالة لن يتجاوز محتواه وستتحمل المسؤولية

ملء العديد من المصطلحات العلمية المعقدة، والتي لا تعرف، دون تفسير بسيط في نفس المقالة أو حتى في نهاية المقال

احرص على ذكر الجوانب العلمية للمشكلة التي تناقشها من مقالة أو فيديو، دون تقديم مقدمة مثيرة للاهتمام أو سؤال مشجع لمتابعة، ولا تنسى إنهاء المحتوى

لا تطلب من الجمهور التفاعل أو المشاركة في نهاية المحتوى، على سبيل المثال، اطلب منه مشاركة الفيديو مرة أخرى، أو إرسال سؤال حول الموضوع نفسه إذا رغبوا في ذلك، أو إذا كانوا يحبون المحتوى المنشور، أو حتى اضغط على زر «إعجاب».

استخدام الصور الجراحية التي تظهر الإجراءات السريرية أو آثار الدم. هذه الصور عادة ما تكون مرضى سخيفة ومخيفة، على عكس المتخصصين.

الطلبات المتكررة للجمهور لشراء مبيعات المنتجات أو الخدمات قبل الطلب، فمن الأفضل لفصل محتوى المبيعات الذي تقدمه عن المحتوى التعليمي أو التنموي الذي تنشره على موقع الويب الخاص بك أو موقع الويب الخاص بك بحيث لا يشعر المرضى مهتمون فقط بالمكاسب المالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.